parapharmacie maroc banque islamique maroc imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc
الرئيسية / العالمية / “القائمة” .. عندما يتحول المهاجر إلى مجرد رقم في سجل الوفيات

“القائمة” .. عندما يتحول المهاجر إلى مجرد رقم في سجل الوفيات

توثق المنظمة الهولندية “UNITED for Intercultural Action” الوفيات بين المهاجرين. وهو ما لا تقوم به أي مؤسسة أخرى تُعنى بشؤون اللاجئين. ويشمل التوثيق تفاصيل كل حالة وفاة وأسبابها. وتأمل المنظمة من خلال إصدار “القائمة” (وتعرف أيضاً بـ”قائمة الوفيات “) التأثير على صانعي السياسات الخاصة باللاجئين

في وقت تتباين أعداد الوفيات بين دول وأخرى حسب الدقة والموثوقية، تلجأ المنظمة الهولندية “UNITED for Intercultural Action” إلى مختلف المنظمات غير الحكومية بالإضافة إلى المنظمات الحكومية ذات المصداقية كخفر السواحل لجمع بياناتها. وتقول المنظمة إن عدد مصادر معلوماتها 550 في 48 دولة.

على مدار 25 سنة سجلت المنظمة تغيرات في حركة اللاجئين. ففي 1993 سُجل وفاة 61 شخصاً، بينما بلغ العدد في عام 2017 حوالي 4000. ويعود السبب إلى أنه في التسعينات كان عدد كبير من اللاجئين ينحدر من يوغسلافيا السابقة، في حين أنه وبحلول عام 2000 ارتفع عدد الوفيات من المهاجرين الأفارقة الفارين من النظم الاستبدادية خلال محاولتهم عبور البحر إلى أوروبا. وفي منتصف العقد الأول من الألفية الجديدة ارتفع عدد اللاجئين من العراق وسيراليون والسودان وأريتريا.

مكان الوفاة يخبرنا ببعض جوانب قصة الموت الصادمة. قبل 2014 حدثت معظم حالات الوفاة العنيفة على التراب الأوروبي، ولكن بعد ذلك التاريخ جرت معظم تلك الحالات في أفريقيا. ويعود ذلك إلى استثمار أوروبا ملياري يورو للحيلولة دون وصول المهاجرين إلى شمال المتوسط. وهنا سجلت صحيفة “غارديان” البريطانية أن “الصحراء الكبرى قد تكون ربما أكثر قتلاً من البحر”.

شاهد أيضاً

فرنسا تحبط مخطط اعتداءات على منشأة رياضية والقوات المسلحة

WhatsAppأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب، الأحد 25 فبراير، إحباط مخططي اعتداءات في فرنسا منذ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *