parapharmacie maroc banque islamique maroc imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc
الرئيسية / الاقتصاد / تقنية بلوكتشين

تقنية بلوكتشين

– البلوك-تشين تقنية؛ تم اختراعها من قبل هابر وستورنت عام 1991 في إطار مفهوم التوثيق
الزمني للمستندات الرقمية. البلوك تشين ليست البتكوين، وإنما البتكوين تستخدم تقنية البلوك تشين.
– بلوك تشين بمثابة دفتر محاسبي متميز جدا ،يتم التعامل معه بسرعة ويسر، ويكون مشتركا بين الكثيرين (موزع).
-يمكن الاضافة إليه ولكن لا يمكن التعديل عليها، أي لا يمكن تغيير المعاملات السابقة فيها.
– ويدعي خبراء المعلوماتية أنها آمنة لا يمكن اختراقها وإحداث تخريب رقمي فيها.
– الدفتر مقسم إلى عدد من (البلوكات) يضم كل بلوك منها عدد من المعاملات، كل بلوك يحتوي على مرجع مشفر للبلوك الذي يسبقه، ويمكن تتبعه. وفيما يتعلق بالبتكوين يمكن تتبعه حتى سنة 2009 .
-أي تغيير ضمن محتوى البلوك يغير المرجع المشفر ويفشل عملية التوثيق.
– بلوك تشين هي تقنية للتخزين والتحقق من صحة وترخيص التعاملات الرقمية في الانترنت بدرجة أمان عالية قد يكون من المستحيل كسرها في ظل التقنيات المتوفرة اليوم.
– يعتمد الاسلوب التقليدي في التخزين والتحقق أو المصادقة على طرف مركزي أو طرف ثالث في معظم الاحيان في أي تعامل. يقوم هذا الطرف بترخيص المعاملة أو ضمان حدوثها.
كالبنوك التي تتحكم بتحويل الاموال لقاء رسوم محددة، وكذلك دائرة السجل العقاري التي تتحكم بنقل الملكيات او عقار في أي دولة.
-على خالف ذلك؛ إن تقنية بلوك تشين كقاعدة بيانات القائمة على خاصية الند للند ( Peter To peer )تغني عن الطرف الثالث الضامن. فبدل أن تكون قاعدة البيانات لدى الطرف الثالث المركزي فإن قاعدة بيانات بلوك تشين مخزنة بشكل متكرر في كل الاجهزة التي تستخدمها. وعلى وجه التحديد عند كل منقب، أو مستخدم قام بتحميل كل بيانات بلوكتشين.
-هذه الخاصية تجعل التلاعب في البيانات صعب جدا إن لم يكن مستحيلا . حسب راي الخبراء التقنية قد يكون التلاعب محتملا لكنه غير مجدي اقتصاديا.
– إن كسر هذه التقنية غير وارد في الوقت الحالي، غير أننا في جانب التكنولوجيا وخاصة في ظل التطور المتسارع على هذا الصعيد فإننا لا نستطيع الجزم بما سيحدث في المستقبل. وهذا من المخاطر التقنية التي تواجه العملة الرقمية المشفرة لانها قائمة على التكنولوجيا المتجددة في تطورها.
– كون البلوك تشين قاعدة بيانات موزعة (مكررة) ولا تحتوي على جهة مركزية تثبت العمليات بها فأن أي تعامل على البلوك تشين كتحويل مبلغ من العملات الرقمية أو نقل ملكية لعقار ما على البلوك تشين يحتاج الى مصادقة (تحقق أو توثيق) من عدد من المتعاملين. حسب التطبيقات المختلفة التي تعتمد على البلوك تشين يمكن تخصيص متعاملين أو جهات محددة للقيام بالمهمة أو ترك ذلك متاحا للمتعاملين كما في حال البتكوين حيث تعتمد الثقة في صحة المعاملة على موافقة الغالبية بأن العملية صحيحة.

شاهد أيضاً

ميناء طنجة المتوسط الأول في إفريقيا

WhatsApp  صنف ميناء طنجة المتوسط أكبر ميناء في إفريقيا و الـ 45 عالميا ضمن قائمة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *