decoupe laser casablanca panneau publicitaire maroc imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc serigraphie maroc parapharmacie casablanca parapharmacie maroc agence événementielle casablanca بخور عطر العود désinsectisation maroc dératisation maroc enseigne publicitaire casablanca enseigne publicitaire maroc plv maroc trophee personnalise casablanca trophee personnalise maroc cadeau personnalise maroc papeterie
الرئيسية / السياسة / بعد الإعفاءات .. التقدم والاشتراكية يتشبث بأمل البقاء في الحكومة

بعد الإعفاءات .. التقدم والاشتراكية يتشبث بأمل البقاء في الحكومة

على الرغم من أن حزب التقدم والاشتراكية عاش، أمس الثلاثاء، ليلة عصيبة، بعد إعفاء أمينه العام، نبيل بنعبد الله، والحسين الوردي، وزير الصحة، من مهامهما بأمر ملكي، نتيجة للتقرير، الذي رفعه، خلال اليوم نفسه، رئيس المجلس الأعلى للحسابات، إدريس جطو، حول الخروقات، التي شابت مشروع “الحسيمة منارة المتوسط”، إلا أن الحزب لا يزال يأمل في تعويض وزرائه المعفيين، ويتشبث بكراسيه في الائتلاف الحكومي.

وفيما ذهبت عدد من التحليلات إلى إمكانية تعويض الحزب في التحالف الحكومي، أوضحت بعض المصادر أن المكتب السياسي للتقدم والاشتراكية ينتظر أن يلتئم، غدا الخميس، بعد عودة نبيل بنعبد الله إلى أرض الوطن، واضعا على طاولة أجندته، اقتراح أسماء لتعويض الوزيرين، المنتميين للحزب، المشمولين بقرار الإعفاء.

المصادر ذاتها أكدت أن قرار الخروج من الحكومة لا يمكن أن يفهم ضمنيا من خلال إعفاء الأمين العام، كما أن المشاركة في الحكومة اتخذت من خلال التصويت في اللجنة المركزية للحزب، التي لا يمكن للمكتب السياسي أن يغير توجهاتها، لأنها برلمان الحزب، الذي يحدد التوجهات الكبرى للمرحلة.

شاهد أيضاً

بوتفليقة يترشح رسميا لولاية رئاسية خامسة

WhatsAppأعلن السبت 9 فبراير حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم بالجزائر ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، …

اترك تعليقاً